انا العراق


 من كل صميم قلبي ودموع تنزف على خدي وانا اكتب هذه التدوينه فلماذا الوطن ينادي هكذا 
أنا العراق
أنا......
الحاضر والماضي
مهد الحضارات
عريق الدماء والأجناس
منبع الأقوام والديانات
أهلي......
أطيب الناس
كرمهم يغرق الأنفاس
كرامتهم فوق السحاب
عزتهم شامخة كالجبال
غيرتهم تقتل الأنذال
يا أبنائي......
قتلتم الحاسدين في بيوتهم
وخنقتم فضولهم
وفتحتم عيونهم
وأغلقتم أفواههم
يا أرضي....
يامنبع الخيرات
يامرتع السلام
ويابيتاً للمضياف
كم آويت منهم
وكم مرة سندتهم
يا صاحبي....
كيف نكرتني؟
وللعدو سلمتني
وعلى الصليب صلبتني
كيف خططت أن تسقطني؟
وتوهمت انك دمرتني
لكنك جاهل
بأني يوما
سأهز الكون كالبركان
وسأغرقكم كالفيضان
يا شهيدي....
لا تحزن
دمائك التي سفكت
وعلى ارضي زرعت
ستورق شجرا
وستكون ظلا
آه يا أبنائي...
أعجب من اين جاءكم الطغاة
من اي درب لعين قدموا
وآي حقد حملوا
وآي دين اعتنقوا
وأعجب؟
من أين جاءتك التسميات
ومن وزع الألقاب
وكيف تناثرت القوميات
أنسيتم!
انتم دماء سومر وأكد وآشور
ومنكم تعلم البشر
كيف يتخطى الحياة
كيف يكتب ويقرأ الكتاب
وكيف يعبر البحار
وكيف يكسر الأحجار
آه ... يا أرضي
هل نسى أبناؤك
كيف العدو يوما توعد
بأنه سيجعل العراق ترابا
او سيسلمه خرابا
يا أبنائي....
عتبي عليكم كبير
الم تتعلموا بعد !
لو أنكم فتحتم عيونكم
لو استمعتم لضميركم
ما كان حالي هذا الحال

تنبيه : المرجوا عدم نسخ الموضوع بدون ذكر مصدره المرفق بالرابط المباشر للموضوع الأصلي وإسم المدونة وشكرا
Facebook
Google
Twitter
0
Kamal Jamal

0 التعليقات:

المتابعون

اخر التعليقات