إذا بتحب الله ادخل واعمل لايك [التسويق العربي الرخيص]


 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته ورضوانه

لا تخفى علينا الظاهرة التي انتشرت بين بنو يعرِب مع ثورة التكنولوجيا خُصوصاً عند دخول الفيسبوك والوتس آب ووسائل الإعلام المجاني بشكلٍ عام مُعترك الحياة العربية، فلا يمضي يوم علي شخصياً دون أن أدخل لصفحتي الرئيسة في الفيسبوك أو أحد القروبات النشطة في الوتس آب ولا أجد بها هذا الهُراء: "كم لايك تستحق هذه الطماطة التي بها لفظ الجلالة؟"، "عصفور برأس كلب، لا أعتقد أن الكيبورد سيعطب إذا كتبت سبحان الله وعملت لايك وشير"، "اضغط لايك وانظر ماذا سيحدث.. سبحان الله"، "أرسِل هذه الرسالة إلى 89 شخص وستأكل اليوم مندي، ترا فيه واحد ما رسلها والحين انسخط قطوة وقاعد ياكل تونة"، "إيران تريد تغيير اسم الخليج العربي للخليج الفارسي، شارك بالتصويت لمنع المجوس الصفويون الروافض قاتلهُم الله"... وإلخ؛ ما هذا الهُراء يا عرب؟!

الطامّة أن هذه الأشياء تُنتج على الفيسبوك من الصفحات العربية بحثاً عن عدد من اللايكات والشيرات للتسويق للصفحة لتتسع الصفحة بزيادة عدد مُرتاديها، ولا أعلم ماذا تستفيد إدارة الصفحة من الأمر مادّياً، فالفيسبوك لا يسمح للصفحات بعمل إعلانات تجارية مثلاً، والأطم من ذاك أنّ العرب يتناقلون هذا الهُراء حتى خارج الفيسبوك، فالحبيب المُصطفى في غِنى عن اللايك والشير ليثق أنّ أمته تُحبه، كذلك الله لا يحتاج تلفيق العِباد لأشياء غريبة لإثبات قُدرته، حتى أن كثيراً من هذه الأشياء التي ينشُرها الغالبية الكاسحة من العرب ثبت أنها من صنيع الملاحِدة ليضحكوا على سذاجتهم.. فهل بلغ إدمان اللايكات في هذه الأمة ما بلغ أم أنّ هُناك شيئاً غابْ عنّي ذِكرُه؟
 ليت الأمر وقف عند هذا الحد ... بل وصل إلى درجة التشكيك في دينك وكرامتك إن لم تضع لايك !!!!
والناس كونها محكومة بعواطفها الجياشة وترى أن أي دعوة لإزاحتها جانباً لبعض الوقت، حتى تفسح الطريق للعقل، وحسن التفكير والتحقق من المصداقية , هو عيب ودليل على الخذلان وعدم الغيرة , والعكس هو الصحيح .. فتقوم بشكل تلقائي بنشر الصور أو المنشورات باعتقادها أنها قامت بالمهمة على أكمل وجه والآن يمكنها أن تستريح وتكمل حياتها في سلام ونبات
الحمد لله قمت بترك الصفحات التي بدأت تتخذ هذا الاسلوب الرخيص ... لكن المشكلة أن اصدقائي أيضاً (واعتقد انكم تعانون من الشيء ذاته) يقومون بنشر بعض الصور من صفحات مماثلة ... هل لديكم اقتراحات لكي اقنعهم بأن ما يقومون له هو مضيعة للوقت وإضرار بسمعة المسلمين والعرب بأنهم سذّج وعاطفيين .. وبالتالي الإضرار بالإسلام نفسه ؟ ... لأنني لم أعد احتمل هذا الهراء والتهريج
ذات مرة دخلت لصفحة شخص لا يقول سوى المقولات المكررة والمملة .
" إذا نمنا مبكراً نستيقظ مبكراً وننتج في أعمالنا "
" الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فضيلة "
"الإحتفال بعيد الميلاد لا ينبغي "
" صلاة الجماعة خير من صلاة الفرد "
نعم بعضها كلمات جميلة لكنها مكررة ومستهلكة ، وتجد ( والله بدون مبالغة ! ) 300 إلى 500 لايك ، بينما صفحات تهتم بالفلسفة والفيزياء والطاقة والمجاعات لا تصل لربع هذا العدد .
وتجد بعد فترة أن مرتادي الصفحة في إزدياد مرعب !
انتو تحسبو ان العرب هم اللي اكتشفو هذا الشيء ؟

حتى الأجانب كرهو هذا الشيء
تلاقيها عندهم share and like
ويتمسخرو عليها
بشكل عام..هذه مشكلة منتشرة في كل العالم
الحل الوحيد هو التخلي عن عاطفتنا والعمل بالمنطق فقط

"علم المتكلم على قدر جهل السامع..كلما كان السامع أجهل ظن أن المتكلم أعلم"

تنبيه : المرجوا عدم نسخ الموضوع بدون ذكر مصدره المرفق بالرابط المباشر للموضوع الأصلي وإسم المدونة وشكرا
Facebook
Google
Twitter
0
Kamal Jamal

0 التعليقات:

المتابعون

اخر التعليقات