هل رأيت هذه الصورة من قبل؟

هل رأيت هذه الصورة من قبل؟

تعود هذه الصورة الى ١٩٩٤ وقد هزّت ضمير العالم في حينها.
إنّها صورة حيوان من الكواسر ينتظر موت طفل يعاني من الجوع وانها رمز للمجاعة في افريقيا.
حيث كان عشرات الالآف من الصوماليين قد لاقوا حتفهم قي تلك السنة
التقطت الصورة في عام ١٩٩٤ على مسافة كليومتر واحد من معسكر الاغاثة التابع للامم المتحدة، من قبل الصحفي كوين كارتر وحصل على جائزة بوليتزر
هل تعلم ماذا كان مصير الطفل؟
لا احد يعرف ذلك وما جرى عليه.
وحتى الصحفي كوين كارتر بعد عودته الى الصومال بذل جهدا ليعرف مصير هذا الطفل الا انه لم يفلح في ذلك
وعلى اثره بعد ثلاثة اشهر اصيب بصدمة روحية واكتئاب شديد ودفعه الى الانتحار.

كيف الحال العراق وماذا فعل بنا الارهاب بحجة الاسلام ويقتلون الناس عبثا كون فلان رافضي وكون فلان مرتد وانظروا الى هذا الصحفي الذي ليس من الاسلام انتحر كون انسان يعاني الموت بسبب الجوع انظر الى الرحمة التي لديهم وهم ليس مسلمين وانظر الرحمة لدى بعض المسلمين المتطرفين الذين جعلوا من الاسلام سخرية الى كل الاديان انا لله وانا اليه راجعون

تنبيه : المرجوا عدم نسخ الموضوع بدون ذكر مصدره المرفق بالرابط المباشر للموضوع الأصلي وإسم المدونة وشكرا
Facebook
Google
Twitter
0
Kamal Jamal

0 التعليقات:

المتابعون

اخر التعليقات